بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى ; الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ - الرعد-28

 

قال الله تعالى : ﴿هَلْ جَزَاءُ الإحْسَانِ إِلاً الإحْسَانُ (60)﴾ (سورة الرحمن)
قال الله تعالى : ﴿وَبَشِّرِ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (25)﴾ (سورة البقرة)
قال الله تعالى : ﴿وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِلاً ظَلِيلاً (57)﴾ (سورة النساء)
قال الله تعالى : ﴿فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدُهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنْكَفُوا وَاسْتَكْبَرُوا فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَلاً يَجِدُونَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلاً نَصِيرًا (173) يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا (174) فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا (175)﴾ (سورة النساء)
قال الله تعالى : ﴿وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ (9)﴾ (سورة المائدة)
قال الله تعالى : ﴿إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً (65)﴾ (سورة الإسراء)
قال الله تعالى : ﴿إِلاً الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (11)﴾ (سورة هود)
قال الله تعالى : ﴿إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (9) دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاً مٌ وَآَخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (10)﴾ (سورة يونس)
قال الله تعالى : ﴿الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآَبٍ (29)﴾ (سورة الرعد)
قال الله تعالى : ﴿وَأُدْخِلَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاً مٌ (23)﴾ (سورة إبراهيم)
قال الله تعالى : ﴿إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا (96)﴾ (سورة مريم)
قال الله تعالى : ﴿إِلاً الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (25)﴾ (سورة الانشقاق

 

الذكر في القرآن الكريم و الاحاديث الشريفة;


[2702] حدثنا يحيى بن يحيى وقتيبة بن سعيد وأبو الربيع العتكي جميعا عن حماد قال يحيى أخبرنا حماد بن زيد عن ثابت عن أبي بردة عن الأغر المزني وكانت له صحبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إنه ليغان على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة

[2702] حدثنا أبو بكر ابن أبي شيبة حدثنا غندر عن شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي بردة قال: سمعت الأغر وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يحدث بن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب في اليوم إليه مائة مرة

في صحيح مسلم

وقال النبي ( صلي الله عليه وسلم ) : " أفضل الذكر لا إله إلا الله ، وأفضل الدعاء الحمد لله " رواه الترمذي والنسائي وابن ماجة وابن حبان والحاكم عن جابر رضي الله عنه .

﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾‌33‏:56

 

عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

"لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض الله الله"

 أخرجه أحمد في مسنده ج3 ص107، ومسلم في صحيحه ج1 ص131، وابن حبان في صحيحه ج15 ص263، والحاكم في المستدرك ج4 ص539، وابن أبي شيبة في مصنفه ج7 ص452

وفي رواية أخرى: لا تقوم الساعة على أحد يقول الله الله. قال ثابت البناني: كان سلمان في عصابة يذكرون الله، فمر النبي صلى الله عليه وسلم فكفوا، فقال: ما كنتم تقولون؟ قلنا: نذكر الله الله. قال: إني رأيت الرحمة تنزل عليكم فأحببت أن أشارككم فيها، ثم قال: الحمد لله الذي جعل في أمتي من أمرت أن أصبر نفسي معهم أخرجه الحاكم في المستدرك ج1 ص21 ،وأبو نعيم في الحلية ج1 ص342.

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : "قل هو الله أحد" تعدل ثلث القرآن" (صحيح)
 

 

 

لفظ  الذكر ورد  في مئتين وثمان وستين موضعاً  في  القرآن كل ذكر ورد بحقه سبحانه، كالتحميد، والتكبير، والتهليل ونحوها. وأكثر لفظ (الذكر) في القرآن جاء على هذا المعنى.
 
 

 

 
في فضل ذكر الله  سبحانه وتعالي و تسبيحه  الأدلة من القرآن الكريم
 

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى;  فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُون [البقرة;152 ]
وقال تعالى;يا أيها الذين ءامنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً وسبحوه بكرة وأصيلاً[سورة الأحزاب:41-42]
وقال تعالى  ; وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ بُكْرَةً وَأَصِيلًا [(25) الانسان]
وقال تعالى ; تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا [(44) الاسراء]
وقال تعالى;فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَال[(36) النور]
وقال تعالى;  النورفَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا[(11)مريم ]
وقال تعالى  ;هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ [(24)( الحشر)]
وقال تعالى  ;يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (1) الجمعة]
وقال تعالى ;يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ [(1)التغابن ]            
وقال تعالى ; إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر ) ( سورة العنكبوت:الآية 45 )
وقال تعالى ;واذكروا الله كثيراً لعلكم تفلحون [سورة الأنفال :45].
وقال تعالى ; وقال تعال فاذكروني أذكركم [سورة البقرة:152].
وقال تعالى وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً / أَلأحزاب:35
وقال تعالى ; ولذكر الله أكبر [سورة العنكبوت :45].
وقال تعالى { وذكر الله كثيرا } (الأحزاب:21)
وقال تعالى { واذكروا الله } (البقرة:103)
وقال تعالى { فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم } (النساء:103)
وقال تعالى { فلما نسوا ما ذكروا به } (الأنعام:44)
وقال تعالى { ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا } (طه:124)
وقال تعالى { رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله } (النور:37)
وقال تعالى {فَاذكُرُوني اَذكُركُم وَاشكُرُوا لي وَ لا تَكفُرُون سورة البقرة الآية ( 152 )      
 
وقال تعالى {يَا أَيُّها الَّذينَ آمَنوا اذكُرُوا اللّه ذِكراً كَثيراً وَ سَبِّحُوهُ بُكرَةً وَ أصٍيلاً هُوَ الَّذي يُصَلِّي عَلَيكُم وَ مَلائِكَتُهُ لِيُخرٍجَكُم مِن الظُّلُمات إلي النُّورِ وَ كان بِالمُؤمِنين رَحِيماً تحِيَّتُهُم يَومَ يَلقَونَهُ سَلامٌ وَ أَعَدَّ لَهُم أَجراً كَريما ً سورة الأحزاب الآية ( 44 )
وقال تعالى { وَ اصبِر نَفسَكَ مَعَ الَّذينَ يَدعُونَ رَبَّهُم بِالغَدَاةِ وَ العَشِيِّ يُريدُونَ وَجهَهُوَ لا تَعدُ عَينَاكَ عَنهُم تُريدُ زِينَة َ الحَياة ِ الدُّنيا وَ لا تُطِع مَن أَغفَلنا قَلبَهُ عَن ذِكرِنَا وَ اتَّبَعَ هَواهُ وَ كانَ أَمرُهُ فُرُطاً }   سورة الكهف الآية ( 28 )
وقال تعالى { وَ مَن أَعرَضَ عَن ذَكري فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكا ً وَ نحشُرُهُ يَومَ القِيامَةِ أَعمَي
 سورة طه الآية ( 124 )
وقال تعالى { وَ مَن يَعشُ عَن ذِكرِ الرَّحمن نُقَيِّضُ لَهُ شَيطاناً فَهُوَ لَهُ قَرينٌ }
 سورة الزخرف الآية( 36)
وقال تعالى { فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ} [البقرة:152]
وقال تعالى { الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ  } [آل عمران:191]
وقال تعالى {وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيراً وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ} [آل عمران:41]
وقال تعالى { وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً} [الأعراف:205]
وقال تعالى { وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً }  [المزمل:8].
وقال تعالى {إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ}[الصافات : 35]
وقال تعالى {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ}[محمد : 19]
وقال تعالى {انهم كانوا اذا قيل لهم لا اله الا الله يستكبرون } سورة الصافات - آية 35
وقال تعالى
{فاعلم انه لا اله الا الله واستغفرلذنبك وللمؤمنين والمؤمنات والله يعلم متقلبكم ومثواكم } سورة محمد - آية 19
قوله تعالى {سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى} سورة الإسراء : 9
قوله تعالى {إِنَّ الَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ}
سورة الأعراف : 206 .
قوله تعالى {يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ} سورة الأنبياء : 20،
قوله تعالى  {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ } سورة آل عمران : 7 ،   سورة البقرة : 30  
قوله تعالى  {إِنَّ الَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ} 
سورة الأعراف : 206.
قوله تعالى {الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ} سورة غافر: 7.
قوله تعالى  {وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}سورة الزمر: 75
قوله تعالى {فَإِنِ اسْتَكْبَرُوا فَالَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ يُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُمْ لَا يَسْأَمُونَ*}.
سورة فصلت : 38
قوله تعالى {تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِن فَوْقِهِنَّ وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الْأَرْضِ أَلَا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} سورة الشورى : 5
قوله تعالى  {وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاء وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ} سورة الرعد : 13.
قوله تعالى {تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا}سورة الإسراء : 44.
قوله تعالى {فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ}سورة الأنبياء : 79
قوله تعالى {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ} سورة النــور : 41.
قوله تعالى {إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ}   سورة ص : 18.
قوله تعالى {هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} سورة الحشر : 24.
قال تعالى
 {لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ}
سورة الأنبياء : 22.
وقال تعالى :{وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} سورة القصص : 68.
وقال تعالى :{أَمْ لَهُمْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ}
   سورة الطور : 43.
وقال تعالى :{هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ } سورة الحشر : 23.
وقال تعالى :{اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَهًا وَاحِدًا لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ}سورة التوبة : 31.
وقال تعالى :{وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}
سورة يونس : 18
وقال
تعالى : {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللّهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ} سورة إبراهيم : 5
وقال تعالى :( فاذكروا الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبكم ) - النساء 103
وقال تعالى: {واذكُرْ ربَّكَ في نفسك تضرُّعاً وخيفةً ودون الجهرِ من القولِ} [الأعراف: 205]
وقال تعالى: {ولا تَكُنْ مِنَ الغافلين} [الأعراف: 205].
وقال تعالى:{ادعُوا ربَّكم تضرعاً وخُفيةً إنَّه لا يحبُّ المعتدينَ} [الأعراف: 55]
وقال تعالى:{واذكرْ ربَّك في نفسِكَ تضرعاً وخفيةً ودون الجهر من القولِ} [الأعراف: 205].
وقال تعالى:{ومَنْ أظلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مساجدَ اللهِ أنْ يُذكَرَ فيها اسمُه} [البقرة: 114].وقال تعال:( وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا )( سورة الكهف:28 )
وقال تعالى:{لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين} الأنبياء 87.
وقال تعالى: اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (26) } النمل .
وقال تعالى:{ هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (22) الحشر
وقال تعالى:هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23)الحشر
 
 
 
وقال تعالى:هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24) } الحشر .
وقال
تعالى: {وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ} البقرة: 203.
وقال
تعالى
: {فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُم مَّا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ}) البقرة: 239.
وقال
تعالى:{إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ}. العنكبوت: 45.
وقال
تعالى:{قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذرهم فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ} الأنعام: 91.
وقوله سبحانه: {وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا} المزمل: 8.
قال الله
تعالى
: يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (74)﴾ (سورة آل عمران)
قال الله
تعالى: ﴿فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَنِعْمَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (8)﴾ (سورة الحجرات)
قال الله
تعالى :﴿ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيمًا (70)﴾ (سورة النساء)
قال الله
تعالى :﴿قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58)﴾ (سورة يونس)
قال الله
تعالى : ﴿ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (4)﴾ (سورة الجمعة)
يقول الله تبارك و
تعالى : { (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا))[الأحزاب:56]} .

صدق الله العظيم
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ومن الأحاديث النبوية الشريفة
وقال رسول الله ( صلي الله عليه وسلم ) : "إن الله تعالي يقول : أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه "
رواه الإمام أحمد و ابن ماجه والحاكم عن أبي هريرة رضي الله عنه .

وقال النبي ( صلي الله عليه وسلم ) : " يقول الله تعالي : أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ؛ فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملإ خير منه ، و إن تقرب الي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب الي ذراعا تقربت اليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيت إليه هرولة " رواه أحمد والبخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة عن أبي هريرة رضي الله عنه .
 
وقال النبي ( صلي الله عليه وسلم ) : " لا يقعد قوم يذكرون الله تعالي إلا حفتهم الملائكة وغشيتهم الرحمة ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله تعالي فيمن عنده "  رواه أحمد ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه .
 
وقال النبي ( صلي الله عليه وسلم ) : " ليبعثن الله أقواما يوم القيامة في وجوههم النور علي منابر اللؤلؤ يغبطهم الناس ليسوا بأنبياء ولا شهداء . قال : فجثا أعرابي علي ركبتيه وقال : يا رسول الله ! حلهم لنا نعرفهم . قال : هم المتحابون في الله من قبائل شتي وبلاد شتي يجتمعون علي ذكر الله يذكرونه " رواه الطبراني بإسناد حسن عن أبي الدرداء رضي الله عنه .

وقال النبي ( صلي الله عليه وسلم ) : " أفضل الذكر لا إله إلا الله ، وأفضل الدعاء الحمد لله " رواه الترمذي والنسائي وابن ماجة وابن حبان والحاكم عن جابر رضي الله عنه .

وقال النبي ( صلي الله عليه وسلم ) : " ما قال عبد لا إله إلا الله قط مخلصا إلا فتحت له أبواب السماء حتي تفضي إلي العرش ما اجتنبت الكبائر " رواه الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه

وقال النبي ( صلي الله عليه وسلم ) : " ليس علي أهل لا إله إلا الله وحشة في الموت ولا في القبور ولا في النشور كأني أنظر إليهم عند الصيحة ينفضون رؤوسهم يقولون : الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن " رواه الطبراني عن ابن عمر رضي الله عنهما .

وقال النبي ( صلي الله عليه وسلم ) : " ليس يتحسر أهل الجنة علي شيء إلا علي ساعة مرت بهم لم يذكروا الله عز وجل فيها " رواه الطبراني والبيهقي عن معاذ رضي الله عنه .

وقال النبي ( صلي الله عليه وسلم ) : " ليس من عبد يقول لا إله إلا الله مائة مرة إلا بعثه الله يوم القيامة ووجهه كالقمرليلة البدر ، ولا يُرفع لأحد يومئذ عمل أفضل من عمله إلا من قال مثل قوله أو زاد " رواه الطبراني عن أبي الدرداء رضي الله عنه .

وقال النبي ( صلي الله عليه وسلم ) : " من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو علي كل شيء قدير عشر مرات كانت له عدل أربع رقاب من ولد اسماعيل " رواه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي عن أبي أيوب رضي الله عنه .
 

عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن ناسا من أهل لا إله إلا الله يدخلون النار بذنوبهم . فيقول لهم عبدة اللات والعزى ما أغنى عنكم قول لا إله إلا الله , فيغضب الله لهم فيخرجهم من النار فيدخلون الجنة . ومن كان في سخطه يحسن فكيف يكون إذا ما رَضٍي . لايسوي بين من وَحّّدَهُ وإن قصر في حقوق توحيده وبين من أشرك به ) .- وقال بعض السلف كان ابراهيم عليه السلام يقول " اللهم لا تُشرك من كان يشرك بك شيئا بمن كان لا يشرك بك " .
و أخرج البخاري ومسلم في الصحيحين

في حديث عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم فيمن قال بعد الوضوء " أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أنّ محمدا عبده و رسوله . اللهم اجعلني من التوابين و اجعلني من المتطهرين ".أخرجه مسلم

وفي الصحيحين عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من قال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله وأن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه وأن الجنة حق والنار حق أدخله الله من أي أبواب الجنة الثمانية شاء ) .


وفي الصحيحين
-وعن أبى ذر رضي الله عنه قال أتيت النبي الله صلى الله عليه وسلم وعليه ثوب أبيض وهو نائم ثم أتيته وقد استيقظ فقال: ((ما من عبد قال لا إله إلا الله ثم مات على ذلك إلا دخل الجنة قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق على رغم أنف أبي ذر))

-عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (( يخرج من النار من قال لا إله إلا الله وفي قلبه وزن شعيرة من خير ويخرج من النار من قال لا إله إلا الله وفي قلبه وزن برة من خير ويخرج من النار من قال لا إله إلا الله وفي قلبه وزن ذرة من خير ))

-عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال قيل يا رسول الله من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالصا من قلبه أو نفسه ))

-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( فإن الله قد حرم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله ))

-عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك ))

-عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( من شهد
ان لا اله الا الله وحده لاشريك له وأن محمدا ً عبده ورسوله , وأن عيسى عبدالله
ورسوله وكلمتـه ألقاها إلى مريم وروح منه , والجنة حق , والنار حق , أدخله ُ
الله الجنه , على ما كان من عمل ))

- عن أبي هريرة وأبي سعيد رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا قال العبد لا إله إلا الله والله أكبر , صدقه ربه وقال : لا إله إلا أنا وأنا أكبر. وإذا قال لا إله إلا الله وحده لاشريك له , يقول الله : لا إله إلا أنا وحدي لا شريك لي. وإذا قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد , قال الله : لا إله إلا أنا لي الملك ولي الحمد. وإذا قال لا إله إلا اله ولا حول ولا قوة إلا بالله , قال الله : لا إله إلا أنا و لا حول ولا قوة إلا بي. وكان صلي الله عليه وسلم يقول من قالها في مرضه ثم مات لم تطعمه النار )

- وعن ابن عمر مرفوعا قال صلي الله عليه وسلم : ( من قالها إذا دخل السوق وزاد فيها يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير , كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا الله عنه ألف ألف سيئة ورفع الله له ألف ألف درجة وفي رواية ويبني له بيت في الجنة ) .حسنة الألبانى

- ففي الصحيحين عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يقول الله عز وجل وعزتي وجلالي وكبريائي وعظمتي لأخرجن منها من قال لا إله إلا الله ) .

- وأخرج الطبراني عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن ناسا من أهل لا إله إلا الله يدخلون النار بذنوبهم . فيقول لهم عبدة اللات والعزى ما أغنى عنكم قول لا إله إلا الله , فيغضب الله لهم فيخرجهم من النار فيدخلون الجنة . ومن كان في سخطه يحسن فكيف يكون إذا ما رَضٍي . لايسوي بين من وَحّّدَهُ وإن قصر في حقوق توحيده وبين من أشرك به ) .

- وقال بعض السلف كان ابراهيم عليه السلام يقول " اللهم لا تُشرك من كان يشرك بك شيئا بمن كان لا يشرك بك " .

- وأخرج البخاري ومسلم في الصحيحين عن أنس رضي الله عنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم ومعاذ رديفه على الرَحل فقال يا معاذ قال لبيك يا رسول الله وسعديك قال يا معاذ قال لبيك يا رسول الله وسعديك قال : ( ما من عبد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله إلا حرمه الله النار ) . قال يا رسول الله , ألا أخبر بها الناس فيستبشروا , قال إذاً يَتّّكٍلوا . فأخبر بها معاذ عند موته تأثما .

- كما في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتب له مائة حسنة ومحي عنه مائة سيئة ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك ) .

- وفيهما أيضا عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم فال: ( من قالها عشر مرات كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل ) .

- فعن عبد الله بن عمرو بسند صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( أن نوحا قال لابنه عند موته آمرك بلا إله إلا الله فإن السموات السبع والأرضيين السبع لو وضعت في كفة ووضعت لا إله إلا الله في كفة رجحت بهن لا إله إلا الله . ولو أن السموات السبع والأرضين السبع كن في حلقة مبهمة قصمتهن لا اله الا الله

- قال أبو ذر قلت: يا رسول الله كلمني بعمل يقربني من الجنة ويباعدني من النار
قال: ( إذا عملت سيئة فاعمل حسنة فإنها عشر أمثالها ).قلت : يا رسول الله لا إله إلا الله من الحسنات ? قال: ( هي أحسن الحسنات وهي تمحو الذنوب والخطايا ) .

- و في سنن ابن ماجه عن أم هانئ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا إله إلا الله لا تترك ذنبا ولا يسبقها علم ) .- رُؤي بعض السلف بعد موته في المنام فسُئل عن حاله فقال"ماأبقت لا إله إلا الله شيئا".
 

ـ عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"يقول الله: أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرتُه في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرتُه في ملأ خير منهم" [أخرجه البخاري في صحيحه والترمذي والنسائي وابن ماجه]. والذكر في الملأ لا يكون إلا عن جهر

ـ عن زيد بن أسلم رضي الله عنه قال: قال ابن الأدرع رضي الله عنه: (انطلقت مع النبي صلى الله عليه وسلم ليلة ؛ فمر برجل في المسجد يرفع صوته، قلت: يا رسول الله عسى أن يكون هذا مرائياً  قال: "لا، ولكنه أوَّاه") [رواه البيهقي. كما في "الحاوي للفتاوي" للسيوطي ج1/ص391].

ـ عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (إن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم. قال ابن عباس: كنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعته) [أخرجه البخاري في صحيحه، والمعنى كنت أعلم انصرافهم بسماع الذكر، كما قال صاحب "الفتح" الحافظ ابن حجر العسقلاني في ج2/ص259].

ـ عن السائب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "جاءني جبريل قال: مُرْ أصحابك يرفعوا أصواتهم بالتكبير" [رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي وصححه السيوطي في كتابه "الحاوي للفتاوي" ج1/ص389].

ـ عن شداد بن أوس رضي الله عنه قال: إنَّا لَعندَ النبي صلى الله عليه وسلم إذ قال: "ارفعوا أيديكم فقولوا: لا إله إلا الله، ففعلنا، فقال صلى الله عليه وسلم: اللهم إنَّك بعثتني بهذه الكلمة وأمرتني بها ووعدتني عليها الجنة، إنك لا تخلف الميعاد، ثم قال: أبشروا فإن الله قد غفر لكم" [أخرجه الحاكم. كما في المصدر السابق ج1/ص391].

منها ما رواه ابن الزبير رضي الله عنهما: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلَّم من صلاته قال بصوته الأعلى: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ولا حول ولا قوة إلا بالله..." الحديث [رواه مسلم في صحيحه في كتاب المساجد ومواقع الصلاة، والترمذي في كتاب الصلاة].
 

"وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم". رواه الشيخان.


عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا. قالوا: وما رياض الجنة ؟ قال: حِلَقُ الذكر" [أخرجه الترمذي في كتاب الدعوات].

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن لله تبارك وتعالى ملائكةً سيارةً وفضلاء يلتمسون مجالس الذكر في الأرض فإذا أتَوا على مجلس ذكرٍ حفَّ بعضهم بعضاً بأجنحتهم إلى السماء، فيقول الله من أين جئتُم ؟ فيقولون: جئنا من عند عبادك يسبحونك، ويحمدونك ويهللونك، ويسألونك، ويستجيرونك. فيقول: ما يسألون ؟ ـ وهو أعلم بهم ـ فيقولون: يسألونك الجنة. فيقول: وهل رأوْها ؟ فيقولون: لا يا رب. فيقول: فكيف لو رأوْها ؟ ثم يقول: ومِمَّ يستجيرون ؟ ـ وهو أعلم بهم ـ فيقولون: من النار. فيقول: وهل رأوْها ؟ فيقولون: لا. فيقول: كيف لو رأوْها ؟ ثم يقول: اشهدوا أني قد غفرتُ لهم، وأعطيتُهم ما سألوني، وأجرتُهم مما استجاروني. فيقولون: ربَّنا إن فيهم عبداً خطَّاءً جلس إليهم وليس منهم ؛ فيقول: وهو أيضاً قد غفرتُ له، هم القوم لا يشقى بهم جليسُهم" [أخرجه مسلم في صحيحه في كتاب الذكر ، والترمذي في كتاب الدعوات، والحاكم].

وعن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من قوم يذكرون الله إلا حفَّتهم الملائكة، وغشيتهم الرحمة، ونزلت عليهم السكينة، وذكرهم الله فيمن عنده" [أخرجه مسلم في كتاب الذكر، والترمذي في كتاب الدعوات].

عن معاوية رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج على حَلْقةٍ من أصحابه فقال: "ما يُجْلِسُكُمْ ؟ قالوا: جلسنا نذكر الله ونحمده فقال: إنه أتاني جبريل فأخبرني أن الله يُباهي بكم الملائكة" [أخرجه مسلم في كتاب الذكر، والترمذي في كتاب الدعوات].

عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن لله تعالى سيارة من الملائكة يطلبون حِلَقَ الذكر، فإذا أتَوا عليهم حفُّوا بهم" [رواه البزار وقال الهيثمي: إسناده حسن]. وعن أنس أيضاً رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا. قالوا: وما رياض الجنة يا رسول الله ؟ قال: حِلَقُ الذكر" [رواه الترمذي في كتاب الدعوات].

قال العلامة ابن علان شارح الأذكار في معنى هذا الحديث: (والمعنى: إذا مررتم بجماعة يذكرون الله فاذكروا موافقة لهم، أو اسمعوا أذكارهم، فإنهم في رياض من الجنة حالاً أو مآلاً. قال تعالى: {ولمَنْ خافَ مقامَ ربِّهِ جنَّتانِ} [الرحمن: 46]) ["الفتوحات الربانية على الأذكار النواوية" ج 1/94].

وقال العلامة ابن عابدين في حاشيته في معرِضِ ذكر الله تعالى مع الجماعة: (وقد شبه الإمام الغزالي ذكر الإنسان وحده وذكر الجماعة بأذان المنفرد وأذان الجماعة، قال: فكما أن أصوات المؤذنين جماعة تقطع جِرم الهواء أكثر من صوت المؤذن الواحد، كذلك ذكر الجماعة على قلب واحد أكثر تأثيراً في رفع الحجب الكثيفة من ذكر شخص واحد) ["حاشية ابن عابدين" ج5/ص263].

وقال الطحطاوي في حاشيته:(ونص الشعراني: أجمع العلماء سلفاً وخلفاً على استحباب ذكر الله تعالى جماعة في المساجد وغيرها من غير نكير، إلا أن يشوشَ جهرُهم بالذكر على نائم أو مصلٌّ أو قارىء قرآن، كما هو مقرر في كتب الفقه) ["حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح" ص208].


عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "سبعة يظلهم الله تحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله... وذكر منهم: ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه" [أخرجه البخاري في صحيحه في كتاب أبواب صلاة الجماعة، وأخرجه مسلم في كتاب الزكاة].

 

وقال رسول الله عليه الصلات و السلام: ((ألا أنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من إعطاء الذهب والورق ، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟ قالوا : وذلك ما هو يا رسول الله ، قال :. ذكر الله عز وجل ))

روى الترمذي عن عبد الله بن عمرو (رضي الله عنهما) عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لا إله إلا الله ليس لها دون الله حجاب حتى تصل إليه"، وروى البزار عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن لله تبارك وتعالى عموداً من نور بين يدي العرش، فإذا قال العبد لا إله إلا الله اهتز ذلك العمود فيقول الله تبارك وتعالى: اسكن، فيقول: كيف اسكن ولم تغفر لقائلها؟ فيقول: إني قد غفرت له فيسكن عند ذلك".

روى الترمذي أيضا عن عبد الله بن عمرو (رضي الله عنهما) التسبيح نصف الإيمان والحمد لله تملأه، ولا إله إلا الله ليس لها دون الله حجاب حتى تخلص إليه".

وروى الترمذي أيضا عن أبي هريرة (رضي الله عنه) أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ما قال عبد لا إله إلا الله قط مخلصا إلا فتحت له أبواب السماء حتى يفضي إلى العرش ما اجتنبت الكبائر".


روى النسائي وابن حبان عن أبي سعيد الخدري (رضي الله عنه) عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "قال موسى يا رب علمني شيئا أذكرك به وأدعوك به قال قل لا إله إلا الله، قال يا رب كل عبادك يقول هذا؟ قال قل لا إله إلا الله، قال إنما أريد شيئا تخصني به، قال يا موسى لو أن السموات السّبع والأرضين السبع في كفة ولا إله إلا الله في كفة، مالت بهم لا إله إلا الله".
- في المسند عن عبد الله بن عمرو (رضي الله عنهما) عن النبي صلى الله عليه وسلم "أن نوحاً قال لابنه عند موته آمرك بلا إله إلا الله، فإن السموات السبع والأرضين السبع لو كن
في حلقة مبهمة قصمتهن لا إله إلا الله".


أخرج الإمام أحمد والنسائي والترمذي من حديث عبد الله بن عمرو عن النبي صلى
الله عليه وسلم أنه قال "إن الله يستخلص رجلا من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة، فينشر
عليه تسعة وتسعين سجلا، كل سجل منها مثل مد البصر، ثم يقول أتنكر من هذا شيئا؟ أظلمك كتبتي الحافظون؟ فيقول لا يا رب فيقول أفلك عذر؟ فيقول لا يا رب، فيقول بلى إن لك عندنا حسنة وإنه لا ظلم عليك اليوم، فيخرج بطاقة فيها أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله فيقول يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات؟ فيقول إنك لا تظلم، قال فتوضع السجلات في كفة والبطاقة في كفة، قال فطاشت السجلات وثقلت البطاقة فلا يثقل مع اسم الله شيء".

روى الإمام البخاري عن أنس بن مالك (رضي الله عنه) عن النبي صلى الله عليه وسلم
ومعاذ رديفه على الرحل قال: "يا معاذ بن جبل قال لبيك يا رسول الله وسعديك ثلاثا- قال: "ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله صدقا من قلبه إلا حرمه الله على النار، قال: يا رسول الله ألا أخبر الناس فيستبشروا؟ قال إذن يتكلوا". وأخبر بها معاذ عند موته تأثما. وروى الحاكم عن عمرو بن العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إني لأعلم كلمة لا يقولها عبد حقا من قلبه فيموت على ذلك إلا حرم على النار لا إله إلا الله".
وروى أحمد والبزار

 عن معاذ بن جبل (رضي الله عنه) قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "مفاتيح الجنة لا إله إلا الله". ونختم بالجزء الأخير من الحديث الشريف القدر (رؤيا نبوية) الذي رواه سعيد بن المسيب قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فجاءته شهادة أن لا إله إلا الله ففتحت له الأبواب وأدخلته الجنة"(13).13 . حديث طويل رواه الحافظ أبو موسى المديني نقلا من كتاب الوابل الصيب لابن القيم.

وجاء في صحيح مسلم في الحديث التاسع والسبعين بعد المائة عن أبي هريرة حيث قال :
كنا قعودا حول رسول الله : و معنا أبو بكر و عمر في نفر ، فقام رسول الله من بين أظهرنا فأبطأ علينا ، و خشينا أن يقتطع دوننا ، و فزعنا فقمنا ، فكنت أول من فزع فخرجت أبتغي رسول الله ، حتى أتيت حائطا للأنصار لبني النجار ، فدرت به هل أجد له بابا فلم أجد .
فإذا ربيع ( جدول ) يدخل في جوف حائط من بئر خارجة ( عن البستان الذي يدورها حائط ) .
قال فاحتفزت : كما يحتفز الثعلب ( أي جمعت تنفسي مثله ودخلت من ربيع نهر الجدول و محل مجرى مائه ) فدخلت على رسول الله .
فقال : أبو هريرة ؟
فقلت : نعم يا رسول الله .
قال : ما شأنك ؟
قلت : كنت بين أظهرنا فقمت فأبطأت علينا ، فخشينا أن تقتطع دوننا ففزعنا ، فكنت أول من فزع فأتيت هذا الحائط ، فاحتفزت كما يحتفز الثعلب ، و هؤلاء الناس ورائي .
فقال : يا أبا هريرة ، و أعطاني نعليه .
قال : اذهب بنعلي هاتين ، فمن لقيت من وراء هذا الحائط :
يشهد : أن لا إله الله .
مستقيما بها قلبه ، فبشره بالجنة .
فكان أول من لقيت عمر بن الخطاب .
فقال : ما هاتان النعلان يا أبا هريرة .
فقلت : هاتان نعلا رسول الله ، بعثني بهما من لقيت يشهد :
أن لا إله إلا الله ، مستقيما بها قلبه ، بشرته بالجنة .
فضرب عمر بيده بين ثديي ، فخررت لاستي .
فقال : ارجع يا أبا هريرة .
فرجعت إلى رسول الله ، فأجهشت بكاءً .
و ركبني عمر ، فإذا هو على أثري .
فقال لي رسول الله : ما لك يا أبا هريرة ؟
قلت : لقيت عمر فأخبرته بالذي بعثتني به ، فضرب بين ثديي ضربة ، فخررت لاستي .
قال : ارجع .
فقال له رسول الله : يا عمر ، ما حملك على ما فعلت ؟
قال : يا رسول الله بأبي أنت و أمي ، أ بعثت أبا هريرة بنعليك ، مَن لقي يشهد : أن لا إله إلا الله ، مستقيما بها قلبه ، بشره بالجنة ؟
قال : نعم .
قال : فلا تفعل ، فإني أخشى أن يتكل الناس عليها ، فخلهم يعملون .
قال رسول الله : فخلهم .
صحيح مسلم النيسابوري ج1ص43 باب من لقى الله بالإيمان .

عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أمرت إن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله، ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا منى دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى".رواه البخاري ومسلم وأحمد.

ففى الحديث القدسي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" يقول الله تعالى لا إله إلا الله حصني فمن دخله أمن عذابي"؛ مسند الشهاب.
وعن عثمان بن عفان عن عمر بن الخطاب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني لأعلم كلمة لا يقولها عبد حقا من قلبه فيموت على ذلك إلا حرمه الله على النار: لا اله إلا الله",
رواه ابن حبان فى صحيحه.

وعن عبدالله بن عمرو بن العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن الله يستخلص رجلا من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة فينشر عليه تسعة وتسعين سجلا كل سجل مثل هذا ثم يقول أتنكر من هذا شيئا أظلمك كتبتي الحافظون فيقول لا يا رب فيقول أفلك عذر فيقول لا يا رب فيقول بلى إن لك عندنا حسنة وإنه لا ظلم عليك اليوم فيخرج بطاقة فيها أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فيقول يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات فقال إنك لا تظلم قال فتوضع السجلات في كفة والبطاقة في كفة فطاشت السجلات وثقلت البطاقة ولا يثقل مع اسم الله شيء" رواه الترمذي وقال حديث حسن غريب، وابن حبان في صحيحه، والحاكم والبيهقى، وقال الحاكم: صحيح على شرط مسلم.

وعن أبى ذر رضي الله عنه قال أتيت النبي الله صلى الله عليه وسلم وعليه ثوب أبيض وهو نائم ثم أتيته وقد استيقظ فقال: "ما من عبد قال لا إله إلا الله ثم مات على ذلك إلا دخل الجنة قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق على رغم أنف أبي ذر"؛ رواه البخارى.
وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "مفاتيح الجنة شهادة أن لا اله إلا الله" رواه أحمد.

وعن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لقنوا موتاكم شهادة أن لا إله إلا الله فمن قالها عند موته وجبت له الجنة قالوا يا رسول الله فمن قالها في صحة قال تلك أوجب وأوجب ثم قال والذي نفسي بيده لو جئ بالسماوات والأرضين ومن فيهن وما بينهن وما تحتهن فوضعت في كفة الميزان ووضعت شهادة أن لا إله إلا الله في الكفة الأخرى لرجحت بهن" رواه الطبرانى.

وعن أبى موسى عن أبيه قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ومعي نفر من قومي فقال: "ابشروا وبشروا من وراءكم، أنه من شهد أنه لا إله إلا الله صادقا بها دخل الجنة" فخرجنا من عند النبي صلى الله عليه وسلم نبشر الناس، فاستقبلنا عمر بن الخطاب، فرجع بنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! إذا يتكل الناس، فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم. رواه أحمد والطبراني ورجاله ثقات.

عن أبى هريرة رضي الله عنه قال "قلت يا رسول الله من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة؟ قال رسول الله: "لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث، أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال: لا اله إلا الله خالصا من قلبه أو نفسه" رواه البخاري.

وعن أنس قال قال رسول الله الله صلى الله عليه وسلم: "ما قال عبد لا إله إلا الله في ساعة من ليل أو نهار إلا طمست ما في صحيفته من السيئات حتى يسكن إلى مثلها من الحسنات"؛ رواه أبى يعلى التميمى فى مسنده.

عن جابر رضي الله عنه قال: سمعت النبى صلى الله عليه وسلم يقول: "أفضل الذكر لا إله إلا الله وافضل الدعاء الحمدلله" رواه الترمذي وقال: حديث حسن, والحاكم وقال صحيح الأسناد.

وعن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "التسبيح نصف الميزان والحمد يملأه ولا إله إلا الله ليس لها دون الله حجاب حتى تخلص إليه" رواه الترمذى.

وعن طلحة بن عبيد الله بن كريز ان رسول الله الله صلى الله عليه وسلم قال: "أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة وأفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له"؛ رواه الأمام مالك.
فضل ذكر لا إله إلا الله والحث على المداومة عليه

عن أبى هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أكثروا من شهادة أن لا اله إلا الله قبل أن يحال بينكم وبينها" رواه أبو يعلى ورجاله رجال الصحيح.

وعن يعلى بن شداد قال حدثني أبي شداد بن أوس وعبادة بن الصامت حاضر يصدقه قال إنا لعند رسول الله الله صلى الله عليه وسلم إذ قال: "هل فيكم غريب يعني أهل الكتاب قلنا لا يا رسول الله فأمر بغلق الباب فقال ارفعوا أيديكم فقولوا لا إله إلا الله فرفعنا أيدينا ساعة ثم وضع رسول الله الله صلى الله عليه وسلم يده ثم قال الحمد لله اللهم إنك بعثتني بهذه الكلمة وأمرتني بها ووعدتني عليها الجنة إنك لا تخلف الميعاد ثم قال أبشروا فإن الله قد غفر لكم" رواه الحاكم وأحمد والطبراني وابن حبان.

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "قال موسى عليه السلام يا رب علمني شيئا اذكرك به وأدعوك به قال يا موسى قل لا إله إلا الله قال يا رب كل عبادك يقول هذا قال قل لا إله إلا الله قال لا إله إلا أنت يا رب إنما أريد شيئا تخصني به قال يا موسى لو كانت السماوات السبع وعامرهن غيري والأرضين السبع في كفة ولا إله إلا الله في كفة مالت بهن لا إله إلا الله" رواه الحاكم وقال هذا حديث صحيح الإسناد، ورواه النسائى وابن حبان في صحيحه.

وعن أم هانئ بنت أبي طالب رضي الله عنها قالت قلت يا نبي الله إني امرأة قد كبرت وضعفت فدلني على عمل, قال: "كبري الله مائة مرة واحمدي الله مائة مرة وسبحي الله مائة مرة فهو خير لك من مائة بدنة متقبلة وخير من مائة فرس مسرج ملجم في سبيل الله وخير من مائة رقبة متقبلة وقول لا إله إلا الله لا يترك ذنبا ولا يشبهها عمل" رواه الحاكم وقال هذا حديث صحيح الإسناد.

وعن أبي الدرداء عن النبي الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما من عبد يقول لا إله إلا الله مائة مرة إلا بعثه الله يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر ولم يرفع لأحد يومئذ عمل أفضل من عمله إلا من قال مثل قوله أو زاد"؛ رواه الطبرانى فى مسند الشاميين.

وعن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ليس على أهل لا إله إلا الله وحشة في قبورهم ولا منشرهم وكأني أنظر إلى أهل لا إله إلا الله وهم ينفضون التراب عن رؤوسهم ويقولون الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن"؛ أخرجه الطبراني وأبو يعلى والبيهقى في الشعب.

 وعن أبى هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "جددوا إيمانكم، قيل: يا رسول الله وكيف نجدد إيماننا؟ قال أكثروا من قول لا اله إلا الله"؛ رواه الحاكم وقال صحيح الأسناد.

عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله من اسعد الناس بشفاعتك يوم
القيامة ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا
يسألني عن هذا الحديث أحدٌ أَوّلَ منك لما رأيت من حرصك على الحديث , أسعد
الناس بشفاعتي يوم القيامةِ من قال : لا اله الا الله خالصا من قلبِه او نفسه )
.رواه البخاري

عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض الله الله أخرجه أحمد في مسنده ج3 ص107، ومسلم في صحيحه ج1 ص131، وابن حبان في صحيحه ج15 ص263، والحاكم في المستدرك ج4 ص539، وابن أبي شيبة في مصنفه ج7 ص452

وفي رواية أخرى: لا تقوم الساعة على أحد يقول الله الله. قال ثابت البناني: كان سلمان في عصابة يذكرون الله، فمر النبي صلى الله عليه وسلم فكفوا، فقال: ما كنتم تقولون؟ قلنا: نذكر الله الله. قال: إني رأيت الرحمة تنزل عليكم فأحببت أن أشارككم فيها، ثم قال: الحمد لله الذي جعل في أمتي من أمرت أن أصبر نفسي معهم أخرجه الحاكم في المستدرك ج1 ص21 ،وأبو نعيم في الحلية ج1 ص342.

 

 

باب فضل مجالس الذكر في صحيح مسلم

[2689] حدثنا محمد بن حاتم بن ميمون حدثنا بهز حدثنا وهيب حدثنا سهيل عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن لله تبارك وتعالى ملائكة سيارة فضلا يتبعون مجالس الذكر فإذا وجدوا مجلسا فيه ذكر قعدوا معهم وحف بعضهم بعضا بأجنحتهم حتى يملؤا ما بينهم وبين السماء الدنيا فإذا تفرقوا عرجوا وصعدوا إلى السماء قال: فيسألهم الله عز وجل وهو أعلم بهم من أين جئتم فيقولون جئنا من عند عباد لك في الأرض يسبحونك ويكبرونك ويهللونك ويحمدونك ويسألوك قال وماذا يسألوني قال يسألونك جنتك قال وهل رأوا جنتي قالوا لا أي رب قال: فكيف لو رأوا جنتي قالوا ويستجيرونك قال ومم يستجيرونني قالوا من نارك يا رب قال وهل رأوا ناري قالوا لا قال: فكيف لو رأوا ناري قالوا ويستغفرونك قال: فيقول قد غفرت لهم فأعطيتهم ما سألوا وأجرتهم مما استجاروا قال: فيقولون رب فيهم فلان عبد خطاء إنما مر فجلس معهم قال: فيقول وله غفرت هم القوم لا يشقى بهم جليسهم

باب فضل التهليل والتسبيح والدعاء

[2691] حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد أفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك ومن قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر

[2692] حدثني محمد بن عبد الملك الأموي حدثنا عبد العزيز بن المختار عن سهيل عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال حين يصبح وحين يمسي سبحان الله وبحمده مائة مرة لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه

[2693] حدثنا سليمان بن عبيد الله أبو أيوب الغيلاني حدثنا أبو عامر يعني العقدي حدثنا عمر وهو ابن أبي زائدة عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون قال من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرار كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل، وقال سليمان حدثنا أبو عامر حدثنا عمر حدثنا عبد الله بن أبي السفر عن الشعبي عن ربيع بن خثيم بمثل ذلك قال: فقلت للربيع ممن سمعته قال من عمرو بن ميمون قال: فأتيت عمرو بن ميمون فقلت: ممن سمعته قال من ابن أبي ليلى قال: فأتيت بن أبي ليلى فقلت: ممن سمعته قال من أبي أيوب الأنصارى يحدثه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

[2694] حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير وزهير بن حرب وأبو كريب ومحمد بن طريف البجلي قالوا: حدثنا ابن فضيل عن عمارة بن القعقاع عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

[2695] حدثنا أبو بكر ابن أبي شيبة وأبو كريب قالا: حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لأن أقول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر أحب إلي مما طلعت عليه الشمس

[2696] حدثنا أبو بكر ابن أبي شيبة حدثنا علي بن مسهر وابن نمير عن موسى الجهني ح وحدثنا محمد بن عبد الله بن نمير واللفظ له حدثنا أبي حدثنا موسى الجهني عن مصعب بن سعد عن أبيه قال جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال علمني كلاما أقوله قال قل لا إله إلا الله وحده لا شريك له الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا سبحان الله رب العالمين لا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم قال: فهؤلاء لربي فما لي قال قل اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني قال موسى أما عافني فأنا أتوهم وما أدري ولم يذكر ابن أبي شيبة في حديثه قول موسى

[2697] حدثنا أبو كامل الجحدري حدثنا عبد الواحد يعني ابن زياد حدثنا أبو مالك الأشجعي عن أبيه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلم من أسلم يقول اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني

[2697] حدثنا سعيد بن أزهر الواسطي حدثنا أبو معاوية حدثنا أبو مالك الأشجعي عن أبيه قال: كان الرجل إذا أسلم علمه النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة ثم أمره أن يدعو بهؤلاء الكلمات اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وعافني وارزقني

[2697] حدثني زهير بن حرب حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا أبو مالك عن أبيه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم وأتاه رجل، فقال: يا رسول الله كيف أقول حين أسأل ربي قال قل اللهم اغفر لي وارحمني وعافني وارزقني ويجمع أصابعه إلا الإبهام فإن هؤلاء تجمع لك دنياك وآخرتك

[2698] حدثنا أبو بكر ابن أبي شيبة حدثنا مروان وعلي بن مسهر عن موسى الجهني ح وحدثنا محمد بن عبد الله بن نمير واللفظ له حدثنا أبي حدثنا موسى الجهني عن مصعب بن سعد حدثني أبي قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال أيعجز أحدكم أن يكسب كل يوم ألف حسنة فسأله سائل من جلسائه كيف يكسب أحدنا ألف حسنة قال يسبح مائة تسبيحة فيكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة

 

باب استحباب الاستغفار والاستكثار منه

[2702] حدثنا يحيى بن يحيى وقتيبة بن سعيد وأبو الربيع العتكي جميعا عن حماد قال يحيى أخبرنا حماد بن زيد عن ثابت عن أبي بردة عن الأغر المزني وكانت له صحبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إنه ليغان على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة

[2702] حدثنا أبو بكر ابن أبي شيبة حدثنا غندر عن شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي بردة قال: سمعت الأغر وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يحدث بن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب في اليوم إليه مائة مرة

[2702] حدثناه عبيد الله بن معاذ حدثنا أبي ح وحدثنا ابن المثنى حدثنا أبو داود وعبد الرحمن بن مهدي كلهم عن شعبة في هذا الإسناد

[2703] حدثنا أبو بكر ابن أبي شيبة حدثنا أبو خالد يعنى سليمان بن حيان ح وحدثنا ابن نمير حدثنا أبو معاوية ح وحدثني أبو سعيد الأشج حدثنا حفص يعني ابن غياث كلهم عن هشام ح وحدثني أبو خيثمة زهير بن حرب واللفظ له حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه

 

باب الحث على ذكر الله تعالى

[2675] حدثنا قتيبة بن سعيد وزهير بن حرب واللفظ لقتيبة قالا: حدثنا جرير عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يقول الله عز وجل أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حين يذكرني إن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ هم خير منهم وإن تقرب مني شبرا تقربت إليه ذراعا وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا وإن أتاني يمشي أتيته هرولة

[2675] حدثنا أبو بكر ابن أبي شيبة وأبو كريب قالا: حدثنا أبو معاوية عن الأعمش بهذا الإسناد ولم يذكر وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا

[2675] حدثنا محمد بن رافع حدثنا عبد الرزاق حدثنا معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر أحاديث منها، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله قال إذا تلقاني عبدي بشبر تلقيته بذراع وإذا تلقاني بذراع تلقيته بباع وإذا تلقاني بباع جئته أتيته بأسرع

[2676] حدثنا أمية بن بسطام العيشي حدثنا يزيد يعني ابن زريع حدثنا روح بن القاسم عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسير في طريق مكة فمر على جبل يقال له جمدان، فقال سيروا هذا جمدان سبق المفردون قالوا وما المفردون يا رسول الله قال الذاكرون الله كثيرا والذاكرات


 باب في أسماء الله تعالى، وفضل من أحصاها

(2677) حدثنا عمرو الناقد وزهير بن حرب وابن أبي عمر. جميعا عن سفيان (واللفظ لعمرو). حدثنا سفيان بن عيينة عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة،
عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال "لله تسعة وتسعون اسما. من حفظها دخل الجنة. وإن الله وتر يحب الوتر". وفي الرواية ابن أبي عمر "من أحصاها".
 

(2677) حدثني محمد بن رافع. حدثنا عبدالرزاق. حدثنا معمر عن أيوب، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة. وعن همام بن منبه، عن أبي هريرة،
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "إن لله تسعة وتسعين اسما. مائة إلا واحد. من أحصاها دخل الجنة".

 

الاذكار من رياض الصالحين   باب الذكر عند الصباح والمساء

قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏ولذكر الله أكبر‏}‏ ‏(‏‏(‏العنكبوت‏:‏ 45‏)‏‏)‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏فاذكروني أذكركم‏}‏ ‏(‏‏(‏البقرة‏:‏ 152‏)‏‏)‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏واذكر ربك في نفسك تضرعًا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال، ولا تكن من الغافلين‏}‏ ‏(‏‏(‏الأعراف‏:‏ 205‏)‏‏)‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏اذكروا الله كثيرًا لعلكم تفلحون‏}‏ ‏(‏‏(‏الجمعة‏:‏ 10‏)‏‏)‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏إن المسلمين والمسلمات‏}‏ إلى قوله تعالى‏:‏ ‏{‏والذاكرين الله كثيرًا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما‏}‏ ‏(‏‏(‏الأحزاب‏:‏ 35‏)‏‏)‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرًا كثيرًا، وسبحوه بكرة وأصيلا‏}‏ ‏(‏‏(‏الأحزاب‏:‏41،42‏)‏‏)‏ والآيات في الباب كثيرة معلومة‏.‏

1408- وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن‏:‏ سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم‏"‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏.‏

1409- وعنه رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ لأن أقول‏:‏ سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، أحب إلي مما طلعت عليه الشمس ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏

1410- وعنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزًا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأتِ أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه‏"‏ وقال‏:‏ ‏"‏من قال سبحان الله وبحمده، في يوم مائة مرة حطت عنه خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر‏"‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏.‏

1411- وعن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، عشر مرات، كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل‏"‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏.‏
 

1412- وعن أبي ذر رضي الله عنه قال‏:‏ قال لي رسول صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ألا أخبرك بأحب الكلام إلى الله‏؟‏ إن أحب الكلام إلى الله‏:‏ سبحان الله وبحمده‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏


1413- وعن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله، والحمد لله تملآن -أو تملأ- ما بين السماوات والأرض‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏

1414- وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال‏:‏ جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ علمني كلامًا أقوله‏.‏ قال‏:‏ ‏"‏قل لا إله إلا الله وحده لا شريك له، الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله رب العالمين، ولا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم قال فهؤلاء لربي، فما لي‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏قل اللهم اغفر لي، وارحمني، واهدني، وارزقني‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏

1415- وعن ثوبان رضي الله عنه قال‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ إذا انصرف من صلاته استغفر ثلاثا ، وقال ‏:‏ ‏"‏ اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام قيل للأوزاعي ، وهو أحد رواة الحديث ‏:‏ كيف الاستغفار ‏؟‏ قال ‏:‏ يقول ‏:‏ أستغفر الله أستغفر الله ‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏

1416 - وعن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان إذا فرغ من الصلاة وسلم قال ‏:‏ ‏"‏لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير‏.‏ اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد‏"‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏.‏

1417- وعن عبد الله ابن الزبير رضي الله عنهما أنه كان يقول دبر كل صلاة، حين يسلم‏:‏ لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ‏.‏ لا حول ولا قوة إلا بالله ،لا إله إلا الله، ولا نعبد إلا إياه، له النعمة، وله الفضل وله الثناء الحسن‏.‏ لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون ‏.‏ قال ابن الزبير‏:‏ وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم، يهلل بهن دبر كل صلاة‏.‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏

1418- وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن فقراء المهاجرين أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا‏:‏ ‏"‏ذهب أهل الدثور بالدرجات العلى، والنعيم المقيم‏:‏ يصلون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ولهم فضل من أموال‏:‏ يحجون، ويعتمرون، ويجاهدون، ويتصدقون‏.‏ فقال‏:‏ ‏"‏ألا أعلمكم شيئًا تدركون به من سبقكم، وتسبقون به من بعدكم، ولا يكون أحد أفضل منكم إلا من صنع مثل ما صنعتم‏؟‏ قالوا‏:‏ بلى يا رسول الله، قال‏:‏ ‏"‏تسبحون، وتحمدون، وتكبرون، خلف كل صلاة ثلاثًا وثلاثين قال أبو صالح الراوي عن أبي هريرة، لما سئل عن كيفية ذكرهن، قال‏:‏ يقول‏:‏ سبحان الله، والحمد لله، والله أكبر، حتى يكون منهن كلهن ثلاثًا وثلاثين‏.‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏.‏

وزاد مسلم في روايته‏:‏ فرجع فقراء المهاجرين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالوا‏:‏ سمع إخواننا أهل الأموال بما فعلنا، وفعلوا مثله‏؟‏ فقال رسول الله‏:‏ ‏"‏ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء‏"‏‏

 

الصلاة علي رسول الله  صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم

الحديث الشريف: أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم عليّ صلاة.
الحديث الشريف: من ذُكرتُ عنده فخطيء الصلاة عليّ خطيء طريق الجنّة
الحديث الشريف: البخيل من ذُكرتُ عندَه ثم لم يصلّ عليّ
الحديث الشريف: من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فيه خُلق آدم وفيه قُبض وفيه النفخة وفيه الصعقة، فأكثروا عليّ من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة عليّ، قالوا: يا رسول الله وكيف تعرض عليك صلاتنا وقد أرمت - أي وقد بليت - ؟ قال: إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء
الحديث الشريف  عن أبي بن كعب أنه قال: قلت: يا رسول الله إني أكثر الصلاة عليك فكم أجعل لك من صلاتي؟ فقال: ما شئت. فقلت: الربع. قال: ما شئت فإن زدت فهو خير لك. قلت: النصف. قال: ما شئت فإن زدت فهو خير لك. قلت: فالثلثين. قال: ما شئت فإن زدت فهو خير لك. قلت: أجعل لك صلاتي كلها. قال: إذا تكفى همك ويغفر لك ذنبك
الحديث الشريف: من ذكرت عنده فليصلّ عليّ، ومن صلى عليّ مرة صلى الله عليه بها عشرا. وفي رواية: من صلى عليّ صلاة واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحط عنه عشر سيئات ورفعه بها عشر درجات
الحديث الشريف: من صلى عليّ صلاة لم تزل الملائكة تصلي عليه ما صلى عليّ فليقلّ عبد من ذلك أو ليكثر
الحديث الشريف: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صعد على المنبر فقال آمين آمين آمين. قيل: يا رسول الله، إنك صعدت المنبر فقلت آمين آمين آمين؟ فقال: إن جبريل أتاني فقال: من أدرك شهر رمضان فلم يغفر له فدخل النار فأبعده الله، قل آمين، فقلت: آمين. ومن أدرك أبويه أو أحدهما فلم يبرهما فمات فدخل النار فأبعده الله، قل آمين. فقلت: آمين. ومن ذكرتَ عنده فلم يصل عليك فأبعده الله، قل آمين. فقلت: آمين
الحديث الشريف: من صلى علي حين يصبح عشرا وحين يمسي عشرا أدركته شفاعتي يوم القيامة[10].
الحديث الشريف: ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله فيه ولم يصلوا على نبيهم إلا كان عليهم ترة فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم


روى الإمام مسلم في صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشراً

وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة. حديث حسن
وعن أوس بن أوس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : : إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فأكثروا علي من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة علي. قالوا يارسول الله وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت قال يقول : بليت قال "إن الله حرم على الأرض أجساد الأنبياء" رواه أبوداؤد بإسناد صحيح

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " رغم أنف رجلٍ ذكرت عنده فلم يصل عليَ" رواه الترمذي وقال: حدبث حسن

وعنه رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لاتجعلوا قبري عيداً وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم" رواه أبوداؤد بإسناد صحيح

وعنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "مامن أحدٍ يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام" رواه أبوداؤد
وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " البخيل من ُذكرت عنده فلم يصل علي" رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح

وعن أبي مسعود البدري رضي الله عنه قال: أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في مجلس سعد بن عبادة رضي الله عنه ، فقال له بشير بن سعد : أمرنا الله أن نصلي عليك فكيف نصلي عليك؟ فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تمنينا أنه لم يسأله ثم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قولوا : اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم، إنك حميدٌ مجيد، والسلام كما قد علمتم"

رواه مسلم

 

فضاءل سورة الاخلاص في الاحاديث

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : "قل هو الله أحد" تعدل ثلث القرآن"(صحيح)

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : "أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثلث القرآن؟ "قالوا : وكيف يقرأ ثلث القرآن ؟قال عليه الصلاة والسلام : "يقرأ (قل هو الله أحد)..يعدل ثلثالقرآن" (صحيح)

كان رجل من الأنصار يؤمهم في مسجد قباء ، وكان كلماأفتتح سورة يقرأبها لهم
في الصلاة مما يقرأ به ،أفتتح "قل هو الله أحد",,حتي يفرغ منه ، ثم يقرأ سورة أخرى معها ، وكان يصنع ذلك في كل ركعة، فكلمه أصحابه فقالوا : إنك تفتتح بهذه السورة ، ثم لا ترى أنها تجزئك حتى تقرأبأخرى ، فأما أن تقرأ بها وأما أن تدعها وتقرأ بأخرى ؟ فقال : ما أنا بتاركها ،إن أحببتم أن أؤمكم بذلك فعلت ، وإن كرهتم تركتكم ، وكانوا يرون أنه من أفضلهم وكرهوا أن يؤمهم غيره ،فلما أتاهم النبى صلى الله عليه وسلم عليه وسلم أخبروه الخبر فقال صلى الله عليه وسلم : "يافلان ما يمنعك أن تفعل ما يأمرك به أصحابك ، وما يحملك على لزوم هذه السورة في كل ركعة"؟ فقال : إني أحبها ,, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "حبك إياها أدخلك الجنة"(صحيح)

سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلاً يقول : "اللهم ! إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله، لا إله إلا أنت ،الأحد الصمد،الذي لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفؤا أحد" فقال عليه الصلاة والسلام : "لقد سأل الله باسمه الذي إذا سئل به أعطي وإذا دعي به أجاب"(صحيح)

مرضت فعادني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : "بسم الله الرحمن الرحيم  أعيذك بالله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولدولم يكن له كفواً أحد من شر ما تجد" قالها مرارا .(إسناده حسن)
سمع رسول الله عليه الصلاة والسلام رجلاً يقول في تشهده : "اللهم إني أسألك يا الله الواحد الأحدالصمد،الذي لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفواًأحد أن تغفرلي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم"
فقال صلى الله عليه وسلم: "قد غفر له قد غفر له".(صحيح)
 

عن عبد اللَّه بن خبيب رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال لي رسول اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: اقرأ قل هو اللَّه أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء رواه أبُو دَاوُدَ وَالتِّرمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ صحيح.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

 

 

 

 

قال الشيخ عبد الوهاب الشعراني: سمعت أخي أفضل الدين رحمه الله يقول: (الذكر باللسان مشروع للأكابر والأصاغر، لأن حجاب العظمة لا يرتفع لأحد ولا للأنبياء، فلا بد من حجاب لكنه يدق فقط) ["الميزان" للشيخ عبد الوهاب الشعراني ج1/ص160].

وقال الإمام النووي رحمه الله: (أجمع العلماء على جواز الذكر بالقلب واللسان للمحْدِث والجنب والحائض والنفساء وذلك في التسبيح والتحميد والتكبير والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم والدعاء ونحو ذلك) ["الفتوحات الربانية على الأذكار النواوية" ج1/ص106 ـ 109].

وقال الإمام النووي رحمه الله: (الذكر يكون بالقلب ويكون باللسان، والأفضل منه ما كان بالقلب واللسان جميعاً، فإن اقتصر على أحدهما فالقلب أفضل. ثم لا ينبغي أن يُترك الذكر باللسان مع القلب خوفاً من أن يُظن به الرياء، بل يذكر بهما جميعاً، ويقصد به وجه الله تعالى).

قال الفضيل بن عياض رحمه الله: (إن ترك العمل لأجل الناس رياء، ولو فتح الإنسان عليه باب ملاحظة الناس والاحتراز من تطرق ظنونهم الباطلة لانْسَدَّ عليه أكثر أبواب الخير، وضيَّع على نفسه شيئاً عظيماً من مهمات الدين، وليس هذا طريق العارفين) ["الفتوحات الربانية على الأذكار النواوية" ج1/ص127].

قال حجة الإسلام الغزالي رحمه الله: (واعلم أنه قد انكشف لأرباب البصائر أن الذكر أفضل الأعمال، ولكن له أيضاً قشور ثلاثة بعضها أقرب للُّب من بعض وله لب وراء القشور الثلاثة، وإنما فضل القشور لكونها طريقاً إليه.فالقشر الأعلى منه: ذكر اللسان فقط.
والثاني: ذكر القلب إذا كان القلب يحتاج إلى موافقته حتى يحضر مع الذكر، ولو تُرك وطبعه لاسترسل في أودية الأفكار.والثالث: أن يستمكن الذكر من القلب، ويستولي عليه بحيث يحتاج إلى تكلف في صرفه عنه إلى غيره، كما احتيج في الثاني إلى تكلف في قراره معه ودوامه عليه.
والرابع: وهو اللباب، أن يستمكن المذكور من القلب، وينمحي الذكر ويخفى، وهو اللباب المطلوب، وذلك بأن لا يلتفت إلى الذكر ولا إلى القلب بل يستغرق المذكورُ جملتَه، ومهما ظهر له في أثناء ذلك التفات إلى الذكر فذلك حجاب شاغل. وهذه الحالة التي يعبر عنها العارفون بالفناء... ثم قال رحمه الله: فهذه ثمرة لباب الذكر وإنما مبدؤها ذكر اللسان، ثم ذكر القلب تكلفاً، ثم ذكر القلب طبعاً، ثم استيلاء المذكور وانمحاء الذكر) [كتاب "الأربعين في أصول الدين" للإمام الغزالي ص52 ـ 55].

 

 

 

 

 


 

 

http://www.halisiyye.com/zikr.htm